نخيل مصر في أرقام

نخيل مصر في أرقام

تنتشر زراعة النخيل في معظم محافظات الجمهورية وفي واحات الصحراء الغربية وشمال وجنوب سيناء، وتساعد الظروف المناخية من مناخ صحراوي إلى شبه صحراوى إلى مناخ البحر الأبيض المتوسط في تحديد الأصناف الملائمة والتي يمكنها تحقيق إنتاج جيد، مما يتيح لمصر إنتاج مختلف أصناف التمر بكفاءة عالية يتحقق معها الميزة النسبية التي تمكنها من المنافسة في الأسواق العالمية للتمور.

  • حققت صادرات التمور المصرية خلال الربع الأول من عام 2018 نمواً كبيراً بنسبة زيادة بلغت حوالى 70% حيث بلغت 30 ألف طن بقيمة 29.4 مليون دولار مقارنة بـ17.8 ألف طن خلال نفس الفترة من عام 2017، محققةً بذلك نسبة 88% من إجمالي صادرات التمور المصرية عام 2017.
  • ارتفع متوسط سعر الطن خلال الربع الأول من عام 2018 إلى 980 دولار للطن، مقارنةً بنحو 824 دولار للطن خلال نفس الفترة من عام 2017.
  • تصدر التمور المصرية إلى أسواق 42 دولة مختلفة يأتي على رأسها اندونيسيا والمغرب وماليزيا وبنجلاديش وتايلاند، كما تم فتح أسواق جديدة بإفريقيا وآسيا وأوروبا.
  • وصلت إجمالى أعداد النخيل فى مصر حاليا إلى ما يقرب من 20 مليون نخلة، تنتج ما يزيد عن مليون و700 ألف طن تمور وبلح سنويا.
  • حصلت 200 مزرعة نخيل بواحة سيوة على شهادة المطابقة للإنتاج العضوي وفقاً للوائح والتشريعات الأوروبية والأمريكية المعترف بها دوليا، مما يفتح المجال لأصحاب المزارع في تسويق منتجاتهم بطريقة أفضل وبسعر أعلى، مما سيساهم فى تنافسية التمور المصرية على المستويين الإقليمي والدولي وفتح أسواق جديدة لوصول التمور المصرية إلى الأسواق الدولية.