من قلب الحدث.. سيوة

من قلب الحدث سيوة 

صورة من موقع نخلاتي بسيوة للفسائل التي تم زراعتها في مارس الماضي.

وتوضح الصورة وصول الفسائل لمرحلة النمو الخضري بنجاح، وهى مرحلة ضمن مراحل نمو نخل المجدول.

وللعلم فإن هناك موسمان للزراعة، الأول يبدأ من منتصف شهر فبراير وحتي منتصف شهر مارس، وقمنا في هذا الموسم بزراعة المرحلة الأولي لمشروع نخلاتي 48 فدان في أراضينا بسيوة.

الموسم الثاني للزراعة يبدأ من منتصف شهر سبتمبر وحتي شهر أكتوبر، أي أننا في الموسم الثاني للزراعة وقريباً سيتم زراعة المرحلة الثانية بأراضينا في سيوة.

وعن سبب قيامنا بالزراعة في سيوة :

  • أن سيوة تمتلك مخزونًا كبيرًا من المياه الجوفية قليلة الملوحة والمناسبة لزراعة النخيل.
  • لا تتأثر سيوة بارتفاع وانخفاض منسوب مياه نهر النيل على عكس منطقة الدلتا.
  • يمتاز المناخ في سيوة بالجفاف وندرة الأمطار وقلة الرطوبة وهو أنسب جو لنمو تمر المجدول.
  • تمتاز التربة السيوية بأنها رملية وعميقة وجيدة التصريف وسهلة الاستصلاح.