عدد أشجار نخيل التمر في العالم

عدد أشجار نخيل التمر في العالم

يُقدر إجمالي عدد أشجار نخيل التمر في العالم بنحو 100 مليون نخلة، موزعة على ثلاثين دولة، وتنتج ما بين 2.5 – 4 مليون طن من الثمار في العام الواحد. 

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يتوفر دائمًا إحصائيات دقيقة حول عدد أشجار نخيل التمر، كما أنه ليس من السهل جمع مثل تلك الإحصائيات، إلا أننا ننقل عن منظمة الأغذية والزراعة FAO.

وتحتل آسيا المركز الأول، حيث يوجد بها 60 مليون نخلة، بينما تأتي أفريقيا في المركز الثاني بنحو 32.5 مليون نخلة، ولدى المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية نحو 600 مليون نخلة تمر، يبيها أوروا ولديها 32 ألف نخلة، ثم أستراليا 30 ألف نخلة.

وعلى صعيد الدول، تحتل العراق المركز الأول في عدد النخيل بـ22 مليون نخلة، يليها إيران بـ21 مليون نخلة، ثم السعودية بـ12 مليون نخلة، ثم الجزائر بـ9 ملايين نخلة، يليهما مصر وليبيا بـ7 ملايين نخلة لكلا منهما، وباكستان والمغرب بنحو 4 ملايين نخلة، ولدى كل باقي الدول المنتجة أقل من مليون نخلة.

أما عن حجم المساحات المنزرعة بنخيل التمر في كل بلد، فتأتي إيران في المقدمة بـ180 ألف هكتار، يليها العراق بـ125 ألف هكتار، ثم المغرب بـ84.5 ألف هكتار، وكل من السعودية والجزائر ومصر بـ45 ألف هكتار تقريبًا.

وتسعى نخلاتي بمساهمة شركائها أن تزدهر زراعة التمور في مصر إلى أرقى المستويات، حتى ترتقي للوصول إلى نفس مكانة بقية الدول الرائدة، حيث تؤمن نخلاتي بأهمية التمور الاقتصادية والغذائية والصحية التي يجب أن يستفيد منها المجتمع كله.

ومن أجل ذلك، قررت شركة أطلس للإستثمار والصناعات الغذائية إنشاء مزارعها في سيوة والبدء في إنتاج تمور المجدول من خلال زراعة أكثر من 100 فدان.

وبما أن هناك طلبًا مرتفعًا للغاية على تمر المجدول في أوروبا، لذا فهو من أغلى أنواع التمور في العالم، وسعره في السوق بالنسبة للمستهلك هو من 6 إلى 9 دولارات / كيلو .