سبع محاور تجنبك مخاطر الاستثمار

لا شك أن نجاح أي استثمار يُقاس بمقدار الأرباح العائدة منه وأن عوائد الاستثمار تتناسب تناسبًا طرديًا مع المخاطر المختلفة التي قد تواجه المستثمرين. وهذه المخاطر منها ما يمكن التنبؤ به ومنها ما لا يمكن التنبؤ به

لا شك أن نجاح أي استثمار يُقاس بمقدار الأرباح العائدة منه وأن عوائد الاستثمار تتناسب تناسبًا طرديًا مع المخاطر المختلفة التي قد تواجه المستثمرين. وهذه المخاطر منها ما يمكن التنبؤ به ومنها ما لا يمكن التنبؤ به خاصًة مع كثرة واختلاف التحديات التي تواجه كثير من الأسواق حاليًا. ومن الضروري عند وضع خطة لاستثمار معين ووضع تصور حول العائدات المتوقعة منه أن يتم الأخذ بعين الاعتبار المخاطر التي قد تواجهه.

فلا يمكن تصور وجود استثمار يحمي صاحبه من المخاطر مطلقًا، إلا أن خبراء الاستثمار لهم عدد من النصائح التي تساعدك في تلافي بعضها.

وإليك أهم مخاطر الاستثمار:  

  • البحث عن فرصة استثمار جديدة بعيدَا عن الرائج.
  • دراسة كافة جوانب المجال المُستثمر فيه.
  • استشارة الخبراء المُعتمدين في مجال الاستثمار.
  • العمل وفق خطة مدروسة ومتابعة تنفيذها.
  • التأكد من إدارة الاستثمار من قبل محترفين.
  • البحث عن فرص لتطوير الاستثمار وتنميته.
  • التنبؤ بالمخاطر والتخطيط لتجاوزها.