أربع مناطق رئيسية لزراعة النخيل في الوطن العربي

زراعة النخيل في الوطن العربي

اختارت شركة “أطلس” إطلاق مشروع “نخلاتي” نظرًا لأهمية زراعة النخيل في الوطن العربي، حيث تنتشر أشجار نخيل التمر على امتداد مساحة الوطن العربي من المغرب وموريتانيا حتى الخليج العربي، وهي الزراعة المناسبة بيئياً للمناطق الجافة وشبه الجافة التي تمثل 90%من مساحة الوطن العربي.

ويمكن تقسيم مناطق زراعة النخيل في الوطن العربي إلى 4 مناطق رئيسية:

  1. منطقة الواحات: وتمتد عبر الصحراء العربية من موريتانيا، إلى الجزائر، إلى تونس، إلى ليبيا، وصولًا إلى مصر، وتنتشر فيها زراعة الأصناف ذات الثمار نصف الجافة وبعض الأصناف ذات الثمار الجافة.
  2. المناطق الداخلية: وهي المناطق الواقعة في مصر، وليبيا، والسعودية، وعمان، وسوريا، والسودان، وتنتشر فيها زراعة الأصناف ذات الثمار الجافة.
  3. المناطق الساحلية: وتمتد على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأحمر، والخليج العربي، وتزرع فيها الأصناف ذات الثمار الرطبة ونصف الجافة.
  4. مناطق ضفاف الأنهار: وتمتد على ضفاف أنهار النيل، ودجلة والفرات، وشط العرب، وتنتشر فيها زراعة أجود أصناف نخيل التمر.