fbpx

أنجح استثمار زراعي في مصر

أنجح استمثار زراعي في مصر

زيادة كبيرة بمعدل النمو السكاني

مع مرور الزمن يزداد معدل النمو السكاني في العالم بشكل سريع جدًا، ويمكنك ملاحظة ذلك عند الرجوع لتقارير الأمم المتحدة التي أوضحت أن عدد سكان العالم في عام 2020 بلغ 7.7 مليارات نسمة، ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد بمقدار ملياري فرد في الـ30 عامًا المقبلة، أي سيصل إلى 9.7  مليارات نسمة حتى عام 2050.

زيادة الاستثمار الزراعي 

وهذه الزيادة الكبيرة في معدل النمو السكاني ستطلب ولا شك زيادة كبيرة أيضَا في معدل الإنتاج الزراعي بشتى منتجاته،

وهذا سيفتح فرصة كبيرة أمام المستثمرين في الاتجاه نحو الاستثمار في القطاع الزراعي لما سيصاحب الزيادة السكانية كما قلنا زيادة في الطلب على المنتجات الغذائية بشكل عام.

وعند التفكير في الاستثمار الزراعي؛ تتجه أذهان كثير من الناس نحو الزراعات التقليدية، رغم أن هناك استثمارات زراعية حققت نجاحات كبيرة في مصر كزراعة النخيل، التي تُعد حاليًا من أهم الزراعات التي تشتهر بها مصر بشكل سبق كل بلاد العالم، وأصبحت الأولى في إنتاج التمور بين كل الدول المنتجة.

ومن بين أصناف التمور اشتهر صنف من فئة التمور النصف جافة في معظم بلاد العالم خاصًة في أوروبا وأمريكا،

وازداد الطلب عليه بعد اكتشاف قيمه الغذائية العالية إلى جانب طعمه اللذيذ الذي منحه لقب ملك التمور.. وهو تمر المجدول

شركة أطلس سيوة

ومع ارتفاع الطلب على تمر المجدول حدثت فجوة كبيرة بين حجم إنتاجه وحجم الطلب عليه مما أوجد فرصة استثمارية مٌجزية جدًا في زراعته

وتٌعد شركة أطلس سيوة من أول الشركات المصرية التي نجحت في توفير فرصة للاستثمار في تمر المجدول من خلال مشروعها نخلاتي، ونجحت حتى الآن في زراعة مئات الأفدنة في أراضيها بواحة سيوة

ويوفر مشروع نخلاتي فرصة المشاركة لكل الباحثين عن استثمار مٌجزي يحقق لهم عائد كبير يمكنهم من توفير دخل إضافي ويؤمن به مستقبل أسرته

سجل بياناتك الآن للتعرف أكثر على مشروع نخلاتي وعلى العائد الذي يتجاوز 50% سنويًا من قيمة مشاركتك